الجمعة، 13 مارس 2015

صدرت في الفيسبوك 1

جرح


جرحها منه عميق، تكرهه لآخر درجة يستحقها، لكنها لا تتوقف عن مدحه أمامهم!! 

بنيّة ذكر محاسن الموتى، فقد مات في قلبها منذ زمن...



(عائشة النصف)




البرد

يشتد البرد،، ينزع معطفه فيغطيها ويكذب بقوله أشعر بالدفء..في هذه اللحظات فقط يسمو الكذب على الحقيقة. 

(يوسف الديحاني)




الغول

طوال الليل يعذبني الغول في الحلم..إستيقظت.غسلت وجهي.فتحت الباب كانت الغيلان تنتشر في الشارع..

تموز الحلبي





مسؤول
أزال بماء الحــــــــمّام وسخ جسده ............. لكنه لم يُزل وسخ ضــــميره !




التغيير 

كتبوا ما لا يفعلون؛ نفذ من لا يقرأون.
حمدى عليوة





بريء

انتعل عكازاً، إبتسم للمصور،لم يخبره بسقوط القذيفة قرب سريره البارد،رفع السبابة والوسطى، ظن انه يُهديه مشاعره الدافئة بعامه الجديد.
.
.
ايمن السردي






أحلام بسيطة


تبكي أمي كلما عدت إليها وقدماي تنزفان..تنطوي حزينة في غرفتها، تحصي ما ادخرته في حقيبتها المهترئة..يتهلل وجهها..تناديني وتخبرني: من الغد لن تعاني ياولدي....تذهب مبكرة إلى السوق...يصدمها البائع حين يخبرها أن الأسعار قد ارتفعت وأن ما معها لا يكفي ثمنا لحذاء يحمي قدمي.

حسام شلقامي



قصص قصيرة على الفيسبوك

https://www.facebook.com/profile.php?id=100003960791972