الاثنين، 3 مارس، 2014

الإشاعة......... عائشة علي





نشروها على حبل الغسيل ؛ فتناثرت أشلاؤها


الصبر
نثرت بذور الحب وحصدت الإنتظار


السباق
أجري ثم أجري ويسقط الظل في النهاية


الوليمة
تناثرت شظاياهم فكانت عشاء فاخر للكلاب الضالة


شغب
نفث دخانه فتراقصت شياطين الحروف


الخوف
أزداد قلبه إتساعا ؛فخشيت أن تضيع في حجراته



الهدية
أهدى حبيبته في عيد ميلادها خنفساء ... فصرخت في وجه :ما هذا؟
قال :انها هدية كانت تقدم للاله إيزريس
فنظرت له ب إمتعاظ وقالت :وهل أنا هي !



يأس
تدافعت المشاعر؛ فانكسر القلم




الحكاية
بكينا على الماضي ؛ أحرقنا الواقع











-







-

ليست هناك تعليقات: