الجمعة، 31 يناير، 2014

الابن أبو أبيه....... حياة الياقوت

حياة الياقوت

"… لهذه الأسباب، ينسب الابن دائما لأبيه، فيقال فلان بن فلان."
أخذ يقهقه في سرّه، فقد مضت عشرون سنة دون أن يناديه أحد إلا وذكر اسم ابنه البكر. يصيحون فيه: “أبا سالم، أبا سالم، أبا سالم”، حتى كاد الرجل ينسى اسمه.


منطق
"وما المانع أن تتولى تربية ابني مربية مؤهلة؟" قالت لزوجها، ثم أردفت:
“هل نسيت أن النبي -صلى الله عليه وسلم- عاش سنواته الأولى في حضن مرضعته حليمة السعدية –رضي الله عنها- التي تولت تربيته؟”
حكّ الرجل رأسه، وأخذ يفكّر، ولا يزال


وأصابت امرأة”
كانت المرأة الوحيدة في لجنة النظر في تحديد المهور. كانوا يتوقعون سلفا أن ترفع توصيتها بالمعارضة. وكيف لا، فحتى زملائها الرجال عارضوا. صُعقوا بردها المكتوب الذي وزعته عليهم:
إعمالا بمبدأ القياس الفقهي، وبالنظر إلى الآيتين 27 و28 من سورة القصص والتي تتحدث عن المهر الذي دفعه موسى عليه السلام لزوجته (وهي أجرة ثماني حجج أو عشر)، أقترح أن يحدد سقف المهور بأجرة 9 سنوات عمل للرجل كحد متوسط. أي ما يعادل في المتوسط 70 ألف دينار
المرفقات:
- جدول الرواتب العام لموظفي الدولة.
- إحصائية بمتوسط رواتب الموظفين وفقا لسنوات الخبرة
- إحصائية بمتوسط سن الزواج لدى الذكور.






تحوّر جيني
لم يمت الشعر في عصرنا، لقد صار نثرا

اسجدوا لي ولها.......فارس محمد عمر

فارس محمد عمر










في الولادة القادمة نريده مولودًا ذكرًا.
وجمت الوالدة فور انصراف الزوار، فضمها زوجها بود صادق وابتسم وقال: أمعي أنت ِ أم معهم؟ تعرفين كم تمنيت مثلك الإناث من قبل ولادة عروستنا الأولى، وتكفينا بشارة سيدنا وقدوتنا التي لو يعرفونها لما قالوا ما قالوا، أنا لم ولن أهتم لكلامهم.
وتمضي الأيام وذوو القربى - من الجهتين - يُظهرون الحب للبنات الصغيرات ثم يتفوهون بتكرار بما هو أقرب للعزاء للوالدين لأنهما لم يرزقا بالذكور.
- إن سجدتم لي ولزوجتي فسننجب مولودًا ذكرًا!
قالها الرجل لزواره بعدما عادوا الخوض في أمور الزوجين.
قالت قريبة مستنكرةً: استغفر الله يا رجل، ما الداعي لما تقول؟
- إنني أعي ما أقول، إن أراد أحد أن يرى مولودًا ذكراً فليسجد لي ولزوجتي، وإلا فلن نلبي!
قال الذي أثار الكلام: أنت غريب، تراوغ بالكلام وتثير من حولك، ولا تواجه الحقائق بشجاعة.
رد الزوج بهدوء وحزم: الحديث ليس كلمات مرصوصة وإثارة أمور بلا سبب، أنا وزوجتي ما اشتكينا لأحد فمن منا لا يواجه الحقائق؟ وأين حقيقة الإيمان بالله؟ تطلبون مستقبلاً لا يقدر عليه إلا الخالق فإن أردتم منَّا تحقيق ما هو بيده وحده فكأنكم تؤلهوننا، فلِمَ تستغربون أن يُطلب منكم أن تسجدوا لإلهكم؟
والتفت لزوجته يذكرها ويشجعها أن تعبر عما تحس به، فقالت: يا أحبتنا الأفاضل، ليتنا نرفض أن تبلغ المحبة والأماني بنا حدود الحسرات، والمعابة، وربما الجرأة على القدر.
ولأول مرة ينام الزوجان ليلتهما براحة تامة ومبكرين! تكلما بصراحة وبحق بعد أن ظلا طويلاً يسمعان صراحة غيرهما ولكن بلا حق! ولم يجرؤ أحد من الأقرباء بعدها أن يخوض في تلك الثرثرة الكريهة

أسباب ......نواف خلف السنجاري



منذ العام الأول لزواجهما، تعّودت أن تمطره بوابل طلباتها التي لا تنتهي ومشاكلها التي أخذت (تتكاثر كالأرانب) خاصة بعد نصف دزينة الأطفال التي خلّفاها ..
فما أن يمسك بالقلم ليكتب أو يفتح صحيفة أو كتاباً ليقرأ، حتى تبدأ طقوسها المزعجة غير آبهة بأفكاره ومشاريعه الكتابية.. وعندما كان يتعّمد تجاهلها أحيانا.. يجن جنونها فتعمد إلى سحب الأوراق أو الكتب التي تحت يديه وتمزقها اربأ، لاعنة اليوم الذي اقترنت به، ناعتة إياه بأبشع وأقذر الصفات.. فيضطر المسكين إلى ترك المنزل حاملا ما تبقى من أوراقه متوجها لأقرب منتزه أو مقهى ليكمل ما بدأ به، يملأه الإحباط وتقطر من عينيه المرارة والانكسار …
جلس الأولاد ومعهم والدتهم يحدقون في شاشة التلفاز - على غير عادتهم- ينتظرون ظهور والدهم في لقاء تلفزيوني على إحدى الفضائيات.. يتبادلون نظرات الدهشة والاستغراب غير مصدقين ما يلقاه والدهم من حفاوة وتقدير.. كان الحديث قد تشعب عن الأدب وتفرعت عنه تفاصيل عن الأبطال والشخصيات التي يخلقها في قصصه، وعن الطرح الفلسفي الذي ينمو بين سطوره - كنبات الفطر - ليغطي مساحات الأوراق الفارغة كما يغطي العشب المقابر الموحشة. وعندما سأله مقدم البرنامج عن أسباب شهرته و تألقه في الكتابة، والإنسان الذي يقف وراء حماسه ونجاحاته؟ لم يتردد لحظة في الإجابة:
- (( وراء كل رجل ناجح اِمرأة ))!!”

رَجُلُ الجِهات.....نبيل المجالي

Nabeel Al-Mujalli

أقسم لها بأنه يحبها. وهمس في أذنها، بأنها تختلف عن كل النساء اللواتي عرفهن. دخل جنتها و استباح ثمارها 
فتح دفتر مذكِّراته، ودون اسماً سابعاً



قوة إرادة
فرك علبة سجائره، وألقى بها جانباً، معلناً القطيعة التامة مع آفة التدخين. لكنه، منذ ذلك الحين، صار لا يعود إلى بيته، إلا محمولاً على أكتاف رفاق الحانة





أمسك إنسان

وجده كلبا صغيرا هزيلا…يلاعب خيال الغيوم على الأرض, فاحتمله ونظفه وأطعمه..
وراح يداعبه بعصا يقذفها له، ثم يقول له: “أمسك، أيها الكلب!” عندها ينطلق الكلب و يحضرها.
وذات يوم حين سمن الكلب واشتد عوده، فوجئ به يقذف له بالعصا بعيدا ويقول :”أمسك، أيها الإنسان
و يزمجر مهددا

فلاح.....أمينة خليل


image

كنت قرويا بسـيطا. .. لُـقمـتي القنـاعـة .مشـربي الـوداعـة ،مسـكني الـشُـكـر. وإيمــاني المحبّـة طردونى من جلدى ..فزرعت النقمة فى المدينة

فن
تعلمنا من حكامنا الرقص في ساحات اللامبالاة

شجن
صنعت من رسائلك ..مراكـــب,. وأغــرقتهــــا بدموعى

فقر
كانت أمى تغزل لنــا الدفء بأصـابـع قـلبهــا وتلبسنا الرأفـة والإنسـانية من ضمـيرهـا..بعد وفاتها أحتفظنا بملابسنا كثيرا .ولكنها الان باتت مرقعة

بكاء....فوز ابراهيم

Photo
ذبحه ، وبكى عليه بحرقة
مسح السكين بدم بارد
ووزعه فوق قطعة الدجاج الغافية في الصحن كتتبيله
على امل شيها للغذاء





تصريح هام …. من الشيطان

يارجالة ……..

ياستات ….
صرّح الشيطان بماهو آت
قال :
انا من عملي مستقيل
وقطعت الوذان .. والذيل
خلي الانسان عني بديل
غلبني والله وعمل حاجات
اخاف اعملها ..ياحضرات
يا اخوان ….. يا اخوات
نفسي اصير انسان
واعمل …..
اللي مقدرتش اعمله
وأنا شيطان





النهر البارد

قالت له وعلى وجهها ابتسامة تصنع 
تعال ياحبيبي نطفئ نار حبنا في النهر البارد
غطست ولم تخرج

طبيب.....بدوي الدقادوسي

Photo

دخلت جيوبه غرفة الإنعاش ,فأعاد إليها الحياة بجراحة ناجحة من خلايا ضميره


الرجل المناسب 
كلفوا مجموعة من العميان بعمل قفص يعيش فيه كل كائن حي ,فكانوا يتخيلون المخلوقات على قدر أصواتها


وفاء عربي 
رافق الفشل منذ نعومة أظافره ؛انفجر الفشل في وجهه :اغرب عني ,تعلق بذيل ثوبه باكيا: لاتتركني وحيدا



حب على الفيس
بهرتهم كتاباته ,جمعت صفحته آلاف الأصدقاء ,راح يكتبهم فانتزع آهاتهم .بلغهم نبأ موته ,رسموا قبرا على صفحته وضعوا (لايك) وانصرفوا للشات

حرمت احبك......جمال بعالي

Dgamel Baali


نزلت الدرج الحجري بطريق جديدة , نزل خلفها يراودها , دنى منها همس في اذنيها قال :وين الزين , تعبنا معاه ؟ صادف ان نزلت الرصيف , كانت عربة البوليس في دورية عادية , اوقفت السيارة ترجل الشرطي قدم لها التحية وقال : تحت امرك حضرات النقيب ….قالت : الزين يحب يرتاح .
رد ..لا لا حرمت احبك



وشم الذاكرة
عند سور سجن الكدية , وقف يرمق نوافده , تحجرت دمعة بين هذبيه تذكر , تيبست قدماه في الأرض ’ دفعه الشرطي قائلا : ارحل .تحررت دموعه جثى على ركبتيه , قبل الأرض وقال :حتى يرحل سجن الكدية !!!!



خطأ غير مقصود
اسرع يلهث , والحافلة تسير ’ قفز داخلها ’ بعد نصف ساعة صاح : انا لست ذاهبا الى الحراش

هذا الصباح......يوسف فضل

image

جلس على الكرسي ثم تناول جريده . أخبار وحشية مروعه في الشام وبورما ولا حماية للضعفاء.  نشطت حركة تسوماني من القاع. أخذت الموجة في الارتفاع لأعلى بوتيرة دينامكية التخيل والإلهام. استنفذ الإرهاق  آخر قواه .. أراد أن يخرج من هذه القصة فتبادلت عيناه مع الحروف الهزائم المشتركة العابرة ليوم جديد غدا



عجز متوحش

طلبت الفطور + القهوة بدون سكر. انتحيت ركنا زجاجيا في المطعم مطلا على حركة السير.كان القط الحامل شيئا في فمه يحاول مرارا أن يعبر الشارع ثم يعود متفاديا سرعة سائق ربما يعرف أو لا يعرف وجهته. ظن انه الأذكى ، فغامر واجتاز الشارع .اندلصت أمعاؤه على الإسفلت بسبب سائق كان يتناول شرائح البطاطا . لم تتوقف حركة السير. توقفت موسيقى القطعة المهمة في الأحجية؛كل يوم هناك رابح وخاسر أكثر



حكاية عربية

رمقت عينيها شمالا كانت الناس تموت انتحارا. التفتت بهما جنوبا كانوا يموتون جوعا. ونظرت  للأمام وجدت بإشفاق من يحمل إثمها كراهية لنفسه  . نحت التفكير بالدقائق والتفاصيل وثبت قلبها وانتصرت ولو بعد حين

مرارة

ثعبت الدماء فضجرت حياتها. رمت سؤالها :" متى نتخلص من الأشرار؟" ردت عليها:" عندما ننتهي من أعمال التنظيف في الحياة



بخت

في طريقه إلى العمل يمر ببائع الوهم . لا يعيره أي اهتمام . وسوس له الشيطان . نقد البائع القرش . حمل البائع الجرذ وشممه القرش ثم مرره على أوراق الوهم .شمها بنشوة مسرحية ثم التقط واحده . تناولها من فم القارض وفتحها . ابتسم ثم ارتج ولم يعد له ظل

العين......هجريس رقية

image

غادر ممتلئ النفس، قانعا بالفضل، بعد أن أدى العبادة..
لما عبر، رأى فاكهة غريبة، سال لها اللعاب. وزاغت منه العين ، فاستعاذ منه الآخر وحمل كيسا حجب بها درره عن الأنظار

الوهج الآفـل

التقيا عند ذلك الحي الشاعري الراقي..استظلا بجريد نخلات باسقات.. هفهف حولهما نسيم، فاح بعطر ناعم زكي،
والأصيل يدنو رويدا رويدا نحو الغروب ..تبادلا نظرات اللهفة والحنين ، كلاهما يرنو للآخر.. خفق الفؤادان شوقا
وهياما ..انفرجت شفاه جفت من لظى الحرمان ..وفي لحظة
كوميض برق، نعق الغراب واكفهرت سماؤهما، ليعترف لها بأنه (...)علت صيحات جنونية ودقت أجراس الفناء
طبولها..فهرولت ولسان حالهايردد: أهذا هو حظي للمرة العاشرة؟؟.. في أعماقها أفل كل شيء!؟..

كلمة.......كلاديس مطر

image

جرني من سريري منتصف الليل خفافيش الظلام، قالوا من أ اجل كلمة كتبتها مرة، ترى ماذا كان يدور في خلدي عندما كتبتها ولاية جهة يتطلع حقل عباد الشمس في عقلي !هكذا كانوا يتساءلون و نحن نرحل مبتعدين في هدأة الظلام. حين بدأ التحقيق      أخذوا يرددونها على هواهم أمامي وأنا أستمع ….. !



حب

أحببت رئيس بلادي ليس لأنه جميل أو أنيق أو ذو سحنة سمراء، وإنما لانه تركني أغني موالا قديما بصوتي العالي المتمرن على الصمت. سألت عن صندوق بريده لأشكره، عن عنوان منزله، عن رقم هاتفه. ظننت لوهلة أنه لا يقيم في البلد ! كل هذا الحب جعلهم يرتابون بي وهكذا قضيت الليل في سين و جيم تحت الأضواء المتأرجحة


ألعن نفسي......حسن البصّام

hasan albassam 2

قبل سقوط الجسر.. عند كل مطب يرج سيارتي , كنت ألعن المقاول الذي شيده ..وعند تشييد جسر جديد بديلا عنه .. كثرت المطبات بعد اشهر من استخدامه ..ولانه لا يكفيني الوقت لألعن اسماء كل المقاولين الشركاء في بناء الجسر.وقد كتبوا اسماءهم وعلقوا صورهم على لوحات بارزة وكبيرة ملونة مع امتداد الشارع ..
لذلك عند كل مطب ألعن نفسي لاني صفقت لهم عند مراسيم الافتتاح


-

مجرد شك.......رحاب حسين الصائغ


rehab alsaegh 2


هو رجل يشك في كل شيء حتى زجاج النوافذ
ذات يوم عاد إلى البيت
دهش حين شاهد زوجته قد وضعت مساحيق التجميل على وجهها
وذلك ما لم يعهده من قبل............. بدون أي كلام حزم اشياءه ورحل



-





-

تَعَدُّدِيَّةٌ......فاطمة بلحاج



نادى بالتعددية، فآمَنوا بِفِكْرِهِ
 وأجلسوه على كُرْسيٍّ...... لم يقم مِنْهُ....... إلا إلى قَبْرِهِ

لا جدوى......إيهاب صالح الشعراوي

image

ذهبتُ لها مسرعا بلهفة ... وضعت يدى على عنقها ... ألمسها بقوة وشوق ... حملتها بين أحضاني بإصرار عنيف ...رفعتها لأعلى ... لأحاول وسط زحام شديد تغييرها ... لا جدوى ... عادت لأحضانى فارغة ... أنبوبة الغاز







-

مرشح انتخابي......بسام مال الله

  image

ساندوه بكل ما لديهم من قوة 
 فاز........................
 مزج أحلامهم بالدم...
 وشيد قصورا عالية





-

اصطفاق......عثمان عمر الشال

‎عثمان عمر الشال‎


البكور شيمتهم .. هذا ما كنا نعرفه .. هذا الصباح لم يلمحه أحد .. غابت العيون فى هجير الظهيرة .. تعطلت لغة الكلام على الشفاة .. تخلت الأشجار عن إنبات براعم أوراقها الناضرة .. تزاحمت المقاهى بروادها .. سكن الحالم فى محله .. جمع ما كان يحلم به فى سلة واحدة .. وضعها قريبة من العضو الضخاخ .. لم ينصت لمقولة جده يوم لفوه فى طاقة من قماش أبيض .. لا تراهن بكل ما تملك على جواد واحد .. نزلوا الساحة بسيفان متقاطعان , ولفظة واحدة بعدها نقاط ثلاث .. عم اللغط




-

وسيم......نضال ابو شقير

image

في جلسة نسائية ،كل واحدة كاتت لها حكاية ،قالت إحداهن :
تعرفت على رجل هو غاية في الوسامة .. يجعل النساء تلتفتن إليه رغما"عنهن ..شدتني إليه طريقته في الحديث فهو مجامل من الدرجة الاولى ويقول كلاما"يعزف به على الوتر الحساس في القلب ..ويعامل النساء كأنهن ماس فهو كما يقول يحبهن جميعا"جدا"..
في مرة أخطأ وناداني بالشقراء وأنا سمراء ، فما كان مني إلا أن بحثت جيدا"في تاريخه فوجدته مدينة تعج بالنساء وبجميع الالوان ..ولكي أختبر علاقتنا طلبت منه التعرف على والدي فقد كان بطلا"في الرماية ..وفجأة اصبح غير متاح




-

لا تحزن......جمال باعلي

image

فقد يده 
 فقد قدمه
 ظل يجلس على رصيف سوق العصر يبيع البندورة الحمراء






-

حرًّاق......علي شدري

image


أحرق كل أوراقه وركب زورق الموت
وفي الضفة الأخرى..................... لم يجد ما يحرقه
فأحرق نفسه





-

كابوس.......البشير المسري

image


ضبطت زوجها في فراشها مع اعز صديقاتها. مزقت جسديهما بسكين مستعينة بأظافرها وأنيابها. أحست بحرقة في جوفها. استفاقت. اكتشفت أنها كانت تحت وقع كابوس مخيف... تذكرت أنها لم تتزوج بعد. حمدت ربها... ثم استغرقت في نوم عميق





-

صانعو الأشباح......حامد الأطير

image

صنعوا الفزاعات (خيالات المآتة ) لإخافة الطيور التى تسطو على غلتهم ؛
 أيام قليلة ...
 لزم أهل القرية بيوتهم رعباً من الأشباح







-

لماذا الومضة؟.......طيب الوازاني



سألوه: متى بدأت كتابة القصة القصيرة جدا؟ 
- لما أصبح صدري يضيق بكل ما هو طويل بفعل السكري..
- وكيف ولماذا انتقلت إلى كتابة الومضة؟
- لما تحالف علي السكري وارتفاع الضغط شعرت بالأولى فوق طاقة تحملي..






-

الدواء الشافى..... مصطفى شعيب



 انقلبت عربة الدواء فى الترعة 
هى عهدتة وسيجازى على ماتلف منها 
وجد فى شمس الصيف الحارقة علاجا للمبتل من العبوات فجففها 
ملأ ما انسكب بمعرفته
عادت العهدة مكتملة 
أعاد توزيعها مرتاح البال







-

كبرياء...أمينة خليل



يبكي وحيدا .. ينتصر على وجعه .. يلبس قناعه و يخرج للناس ليخبرهم بأنهم قادرين على التحليق مثله بأجنحتهم الممزقة







-